الأفوكاتو المصرى

اهلا بك زائرنا الكريم يشرفنا انضمامك الينا ومشاركتنا
الأفوكاتو المصرى

اسلاميات ،، تعارف ،، افلام،، البومات ،، برامج ،، استشارات قانونيه ،، مجالات متعددة

مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية

It Is Time to know Muhammad The Prophet Muhammad

TvQuran

    أدلة إتهام حبيب العادلي بتفجير كنيسة القديسين

    شاطر

    AFOUCATO
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 2830
    نقاط : 8232
    تاريخ التسجيل : 02/05/2010
    العمر : 49
    الموقع : afoucato-eg.yoo7.com

    أدلة إتهام حبيب العادلي بتفجير كنيسة القديسين

    مُساهمة من طرف AFOUCATO في الأربعاء مارس 02, 2011 4:14 am

    بدأت نيابة أمن الدولة العليا طواريء في مصر التحقيقات مع وزير الداخلية المقال حبيب العادلى حول الاتهام الموجه له بالتورط فى حادث كنيسة "القديسين" بالاسكندرية في الدقائق الأولى من 2011 .
    ووفقا لمصادر مطلعة في القاهرة ، فإن التحقيقات بدأت في الثلاثاء 8 فبراير بسماع أقوال المحامى ممدوح رمزى مقدم البلاغ رقم 1450 لسنة 2011 ضد العادلى والذى أحاله النائب العام في 7 فبراير إلى نيابة أمن الدولة العليا طواريء لبدء التحقيق فيه .
    وأضافت المصادر السابقة أن البلاغ كشف عن مستندات ورقية وصوتية تم الحصول عليها عن طريق دبلوماسى بريطانى وتشير إلى أن العادلى كان قد شكل جهازا خاصا مكونا من 22 ضابطا وذلك منذ ست سنوات وضم هذا الجهاز أيضا أفرادا من جماعات إسلامية كانت فى السجون المصرية منذ سنوات وعددا من المسجلين خطر وتجار المخدرات.
    وجاء في المستندات أيضا أنه قبل حادث تفجير كنيسة القديسين بأسابيع قام الضابط "فتحى ع " المقرب من العادلى وفي محاولة لتأديب الأقباط بتحضير "أحمد خ" والذى قضى أحد عشر عاما فى السجون المصرية ليقوم بالاتصال بمجموعة "متطرفة" تدعى "جند الله" لتقوم بتفجير الكنيسة . وأشارت المستندات المرفقة بالبلاغ أيضا إلى أن "أحمد" قام بالفعل بالاتصال بـ "محمد ع " قائد المجموعة والذى أعجب بالفكرة وتم تحضير شخص يدعى "عبد الرحمن أ " لتنفيذ المهمة عن طريق سياره مفخخة سيتركها ثم تنفجر بدونه بعد دقائق ولكن الضابط "فتحى " قام بتفجير السيارة بواسطة جهاز لاسلكى وقبل أن يخرج عبد الرحمن منها .

    ثم توجه الضابط بحسب المستندات إلى المدعو "أحمد " ليطلب منه دعوة قائد المجموعة إلى شقة في الاسكندرية لمناقشة النتائج وعند لقائهما قام الضابط باعتقال الاثنين معا ونقلهما إلى القاهرة فى سيارة إسعاف ثم إلى مبنى سري تابع لوزارة الداخلية تم احتجازهما فيه حتى وقع الانفلات الأمني واستطاعا الهرب وقاما باللجوء إلى السفارة البريطانية بعد ذلك .

    واللافت للانتباه أن المحامي المصري ممدوح رمزى وهو قبطي استند في بلاغه إلى ما أعلنته الحكومة البريطانية من أن اثنين من المتهمين بتفجير كنيسة القديسين هربا من السجن خلال الفترة السابقة أثناء فترة غياب الأمن وهروب السجناء وأنهما قاما باللجوء إلى السفارة البريطانية وأعلنا أنهما من أتباع حبيب العادلي والذي كان له اليد في تفجير الكنيسة فقامت الحكومة البريطانية بالتقصي حول ذلك الموضوع وتوصلت إلى عدة دلائل ومستندات تدين العادلي وقامت بنشرها في إحدى وسائل الاعلام التي نشرتها بدورها على الإنترنت كوثائق إدانة للعادلى .
    و طلبت بريطانيا من مبارك بسرعة التحقيق في هذة الفضيحة

    وكان العادلي ألقى يوم 17 يناير/ كانون الثاني الماضي باللائمة في التفجير على ما يسمى جيش الإسلام وهو تنظيم فلسطيني يوجد أعضاؤه بقطاع غزة ويتهم باستلهام فكر تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.

    ونفى جيش الإسلام الذي يقوده ممتاز دغمش مسئوليته عن تفجير الكنيسة كما أبدى متحدث باسم الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة الاستعداد للتعاون مع السلطات المصرية لكشف ملابسات الحادث.
    يذكر أن اسم جيش الإسلام الفلسطيني ظهر لأول مرة يوم 25 يونيو/ حزيران 2006 عندما أعلن مشاركته في اختطاف الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط مع الجناح العسكري لحركة حماس ولجان المقاومة الشعبية

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 5:17 pm