الأفوكاتو المصرى

اهلا بك زائرنا الكريم يشرفنا انضمامك الينا ومشاركتنا
الأفوكاتو المصرى

اسلاميات ،، تعارف ،، افلام،، البومات ،، برامج ،، استشارات قانونيه ،، مجالات متعددة

مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية

It Is Time to know Muhammad The Prophet Muhammad

TvQuran

    الملك والوزراء الثلاث

    شاطر

    AFOUCATO
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 2830
    نقاط : 8232
    تاريخ التسجيل : 02/05/2010
    العمر : 49
    الموقع : afoucato-eg.yoo7.com

    الملك والوزراء الثلاث

    مُساهمة من طرف AFOUCATO في الأربعاء مايو 12, 2010 10:02 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قيل ان ملكا استدعى ثلاثة من وزرائه وطلب منهم أمرا غريبا

    طلب من كل وزير أن يأخذ كيسا كبيرا وان يذهب إلى بستان القصر وان يبدا بملئ هذا
    الكيس للملك من مختلف طيبات الثمار والزروع وقد كان البستان مليئا بها

    ثم قال لهم بحزم شديد اياكم أن تستعينوا بأحد في هذه المهمة او أن تسندوها إلى شخص أخر

    أستغرب الوزراء من طلب الملك الا انه ما كان عليهم الا التنفيذ والانصياع لامره
    فاخذ كل واحد منهم كيسه وانطلق إلى البستان

    فأما الوزير الأول
    فقد حرص على أن يرضي الملك فجمع من كل الثمرات ومن أفضل وأجود المحصول
    وكان يتخير الطيب والجيد من الثمار حتى ملأ الكيس

    أما الوزير الثاني
    فقد كان مقتنعا بأن الملك لا يريد الثمار ولا يحتاجها لنفسة وأنه لن يتفحص الثمار فقام
    بجمع الثمار بكسل و إهمال فلم يتحرى الطيب من الفاسد حتى ملأ الكيس بالثمار كيف ما اتفق

    أما الوزير الثالث
    فلم يعتقد أن الملك سوف يهتم بمحتوى الكيس اصلا فملئ الكيس بالحشائش والأعشاب
    وأوراق الأشجار

    وفي اليوم التالي أمر الملك أن يؤتى بالوزراء الثلاثة مع الأكياس التي ملؤوها حسب طلبه

    فلما أجتمع الوزراء بالملك نظر الى رئيس الجند وقال له :
    خذوا الوزراء الثلاثة وضعوهم في السجن لمدة شهر ولكن كل على حدة
    ولياخذ كل واحد منهم كيسه معه الى السجن
    اياك ثم اياك ان يصل اليهم أحد مها كان وامنع عنهم الأكل والشراب طيلة هذه المدة

    وتم تنفيذ امر الملك بحذافيره .
    حبس انفرادي لكل منهم مع الكيس الذي ملأه من بستان القصر
    لا طعام ولا شراب لمدة شهر


    فاما الوزير الأول فقد ظل يأكل من طيبات الثمار التي جمعها حتى أنقضى الشهر

    وأما الوزير الثاني فقد عاش الشهر في ضيق وقلة حيلة وضنك ومعاناة شديدة
    معتمدا على ماصلح فقط من الثمار التي جمعها

    أما الوزير الثالث فقد مات جوعا قبل أن ينقضي الاسبوع الأول.

    اخي الحبيب اختي الغالبة
    ولله المثل الأعلى : الوزير هو انت والبستان هي الدنيا والسجن هو قبرك
    فاسأل نفسك مثل أي وزير أنت ؟

    أنت الأن في بستان الدنيا لك الحرية المطلقة أن تجمع من الأعمال الطيبة أو الأعمال
    الخبيثة ولكن ماذا تفعل غدا عندما يأمر ملك الملوك أن تسجن في قبرك ؟

    في ذلك السجن الضيق المظلم الموحش ستكون لوحدك فماذا تعتقد انه سوف ينفعك ؟
    غير طيبات الأعمال التي جمعتها في حياتك الدنيا

    اخي الحبيب اختي الغالية قف الآن مع نفسك وقرر ماذا ستأكل غدا في سجنك ؟؟؟

    نسأل الله حسن العمل وحسن الخاتمة . اللهم امين

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 3:13 pm