الأفوكاتو المصرى

اهلا بك زائرنا الكريم يشرفنا انضمامك الينا ومشاركتنا
الأفوكاتو المصرى

اسلاميات ،، تعارف ،، افلام،، البومات ،، برامج ،، استشارات قانونيه ،، مجالات متعددة

مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية

It Is Time to know Muhammad The Prophet Muhammad

TvQuran

    خواطر الافوكاتو المصري

    شاطر

    AFOUCATO
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 2830
    نقاط : 8232
    تاريخ التسجيل : 02/05/2010
    العمر : 49
    الموقع : afoucato-eg.yoo7.com

    خواطر الافوكاتو المصري

    مُساهمة من طرف AFOUCATO في السبت مايو 08, 2010 12:12 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    من بين آهات الحُزن وغصات الحنين،
    نرسُم لقلوبنا السعادة،
    بقلم مداده لون التفاؤل والأمل والحُب والنقاء ،
    فنصنع لأنفسنا عالما جميلا ً،
    لا يعرف للإحباط طريقاً ،
    بالحبر الأبيض
    فلسفة مُبسطة ليكتمل جمال الذات ،
    فيها الكثير من السعادة / الكثير من الأمل / الكثير من التفاؤل
    والقليل من الحزن لنبقى أسوياء ؛
    أحبتي
    سأنثر لكم هُنا مداد قلمي ،
    مع أُمنية من القلب ،
    أن يروق لكم هذا المداد الأبيض

    الدُنيا قد جُمعت فيها النقائض ،
    فهُناك وردة
    يجذبنا عبيرها الآسير وتأنس بها قلوبنا،
    نتأملها فتمتلئ نفوسنا بهجة ودفئاً ،
    وتزداد مشاعرنا توهجاً،
    ونستشعر بقربها معنى الحُب ،
    ونتعلم كيف نكون من عباد الله الشاكرين
    وهُنا نبتة صبار
    يدفعنا الفضول لنُصافح أوراقها
    فتجرحنا !
    نشعر بأشواكها وقد مزقت قلوبنا ،
    نتأملها وقد أذهلتنا الصدمة !
    ونبتعد عنها بعد أن نعي ما جناه علينا فضولنا
    ولكن تظل آثار أشواكها
    تُذكرنا بتلك الأوراق
    التي لا تُميز عدوها من صديقها !
    نستشعر معها معنى القسوة ،
    ونتعلم كيف نكون من الصابرين
    ما كُنا نراه بالأمس جبلاً ضخماً
    اكتشفنا اليوم أنه ليس سوى تلٍ صغير !
    والحلوى التي تلذذنا بطعمها ونحنُ صغار
    لم نعد نستسيغ مذاقها عندما كبرنا !
    ربما
    تغيرت نظرتنا
    وربما
    تطورت أذواقنا
    أورُبما
    بدأنا نُدرك الأمور على حقيقتها
    " اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك "
    لو قمنا بعمل تجربة على إحدى القاعات
    ووضعنا على مقاعد الجمهور
    مُلصقات :
    ملصق كُتبت عليه كلمة حزين
    وملصق كُتبت عليه كلمة سعيد
    ووزعناها على المقاعد بالتساوي ،
    ثم طلبنا من كل شخص من الحضور
    أن يجلس على المقعد الذي يُعبر عن حاله،
    فالنتيجة المتوقعة قد تُُصيبنا بالحُزن والإحباط
    لكثرة مقاعد السعادة الخالية !
    بينما ينبغي أن نسعد لصدق الجميع وشجاعتهم
    عندما اعترفوا بالحقيقة !
    السعادة تكمُن بين طيات الحُزن
    الاحترام هو التربة الخصبة
    لنمو العلاقات الإنسانية ،
    فإن حاول الطرف الآخر أن يسلبك ذلك الحق
    انسحب بكُل هدوء ،
    حتى وأن تركت جذورك معه .
    "فإما حياةً تسر الصديق .. وإما ممات يغيض العِـدا "
    الخــوف الوحيد الذي نحرص بكُل جوارحنا على اكتسابه
    هو الخوف من الله عز وجل
    ومعه تختفي جميع مخاوفنـا.
    (فَلاَ تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ)
    عندما ننظر إلى وجوهنا في المرايا
    نُبادر للبحث عن البثور والبقع ؟!
    ونتجاهل روعة ما حوت من النِعـم
    عينان بهما نرى ،
    وأنف به نتنفس ،
    وفم به نأكل ونتحدث !
    أليست تلك النعم الدائمة كفيلة بأن تُنسينا
    ما بنا من بثور قد تظهر أحياناً
    وتختفي أياماً ؟!
    إذاً فلنبتسـم حمداً وشكراً لله عز وجل ؛
    وللحياة أيضا وجـوه ،
    إن تأملنا في جانبها المشرق سنسـعدُ حتماً
    رغم المُنغصات .
    مازلت أذكر كلماتك عندما حدثتني عن طائرك المُفضل
    وعن جمال خطواته ،
    وروعة تحليقه،
    وعذوبة تغريده الذي تطرب له أُذنك ،
    أذكر صوتكِ المُشفق وأنتِ تخبريني
    بخوفكِ عليه
    أن يموت غروراً ..؛
    أخبرتك في ذلك الحين
    بأن طائرك أصيل وسيظل أصيلاً ،
    والآن عزيزتي
    مازال طائرك يُحلق في فضاء الروعة
    ولكني بت أخشى عليه شيئاَ آخر
    أن يموت خنقاً بأيدي مُحبيـه !!
    النصائح كالورود
    نقطفُها بعناية ،ونغلفها بحُب،
    ثُم نُهديها للآخرين
    فيسعدوا بنضارتها ويستمتعوا بعبيرها
    ثُم يبتسمون . شكراً ..؛
    تُرى ماذا لو قطفنا تلك الورود كيفما كان
    ثُم رميناها لهم رمياً
    هل ستبقى جميلة
    في عيونهم ؟!!

    (ان كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك)!!!

    king

    smartdanser
    عضو نشط
    عضو نشط

    عدد المساهمات : 77
    نقاط : 126
    تاريخ التسجيل : 18/06/2010

    رد: خواطر الافوكاتو المصري

    مُساهمة من طرف smartdanser في الأربعاء يوليو 21, 2010 4:52 am

    راااااااااااااائع مررررررررره
    فإما حياه تبعث الميت من البلي وتقيم من بين تللك الرموس رفات
    أو ممات لا قيامه بعده ممات لعمرك لم يقس بممات
    smartdanser

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 4:51 am