الأفوكاتو المصرى

اهلا بك زائرنا الكريم يشرفنا انضمامك الينا ومشاركتنا
الأفوكاتو المصرى

اسلاميات ،، تعارف ،، افلام،، البومات ،، برامج ،، استشارات قانونيه ،، مجالات متعددة

مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية

It Is Time to know Muhammad The Prophet Muhammad

TvQuran

    مناقشات حول فوائد حبوب «ليبريل» الجديدة لمنع الحمل

    شاطر

    I'm alive
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 118
    نقاط : 320
    تاريخ التسجيل : 03/05/2010
    العمر : 41

    مناقشات حول فوائد حبوب «ليبريل» الجديدة لمنع الحمل

    مُساهمة من طرف I'm alive في الجمعة مايو 14, 2010 3:41 pm



    بعض صديقاتي متحمسات في ما يتعلق بحبوب منع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم والتي تقضي ايضا على العادة الشهرية. لكن الذي يقلقني هو من منا يدرك ما الذي يحدث لدى ايقاف العادة فترة طويلة؟ ان الامر يبدو غير طبيعي !!
    تتوفر حبوب منع الحمل عن طريق الفم (OCs) Oral contraceptives منذ بداية الستينات والتي هي اكثر الاشكال شيوعا للتحكم بالولادات وتنظيم العائلة في الولايات المتحدة.
    وتقوم الحبوب هذه بكبح عملية الإباضة وايقافها وزيادة لزوجة المخاط في الرحم (التي تسد مرور السائل المنوي)، وبالتالي تغيير بطانة الرحم ومنع إنزراع البويضة الملقحة.
    وتأتي اغلبية OCs في رزم من 21 قرصا تحتوي على هورمونات الاستروجين والبروجيستين، مع سبع من الحبوب الوهمية التي لا تتضمن اي عقار.
    وتقوم النسوة الساعيات الى منع الحمل بتناول هذا القرص المحتوي على الهورمونات يوميا لمدة ثلاثة اسابيع، مع اسبوع يتناولن فيه الاقراص الوهمية، او الكاذبة (او لا يتناولن اي اقراص بتاتا). وتحدث الدورة الشهرية خلال هذا الاسبوع الخاص بالاقراص الوهمية، نتيجة الانخفاض الكبير في مستويات الهورمونات.
    أقراص سنوية
    وفي مايو من عام 2007 الحالي وافقت ادارة الاغذية والعقاقير الاميركية "إف دي إيه" FDA على اقراص "ليبريل" Lybrel وهي OCs الاولى من نوعها المصممة لتناولها لمدة 365 يوما في السنة، والتي طورتها شركة "ويث فارماسوتيكالس". وهي تأتي في رزم من 28 قرصا وتحتوي على 20 ميكروغراما من الـ "إثينيل استراديول"ethinyl estradiol (وهو هرمون استروجين) مع 90 ميكروغراما من ليفونورجيستريل" levonorgestrel (هورمون بروجيستين).
    وهذا مواز الى اقل معدل من الهورمونات الموجودة المركبة معاً في OCs حاليا. وجميع المنتجات الاخرى مثل "افاين" و"سرونيكس" و"ليوتيرا" و"ليسينا" و"ليفلايت" و"اليسي" Aviane, Sronyx, Lutra, Lessina, Levlite,Alesse تحوي 20 ميكروغراما من الاثينيل استروجين" و 100 ميكروغرام من الـ "ليفونورجيستريل".
    والنساء اللواتي يستخدمن "ليبريل" لا تحدث لهن دورات منتظمة رغم انه قد يظهر لديهن نزيف (على شكل بقع او نزيف خفيف). وخلال الشهر الاخير من الدراسات التي استمرت سنة كاملة والتي انتهت بموافقة "إف دي إيه" على هذه الحبوب، كان نحو 40 في المئة من النساء اللواتي يتناولن العقار، يظهر لديهن نزيف من وقت الى آخر. وعادت العادة الشهرية (او حدث الحمل) خلال الاشهر الثلاثة بعد التوقف عن تعاطي هذه الحبوب.
    وفكرة كبح العادة الشهرية وتوقيفها ليست بتلك الفكرة الجديدة كلية، لان حبوب OCs التقليدية من شأنها ان توقف ايضا العادة الشهرية اذا ما جرى تناولها بشكل مستمر، ومن دون الاقراص الوهمية.
    ولسنوات كثيرة اقترح الاطباء هذا المسعى اذا ما رغبت المرأة ذات العلاقة ان تتجاوز موعد عادتها الشهرية اذا كان هذا الموعد غير مناسب، كما في شهر العسل، او اذا كانت المرأة المعنية ستشترك في مباراة رياضية، او قضاء اجازة طويلة.
    وفكرة توقيف العادة الشهرية فترة طويلة باتت مستحبة جدا، نظرا من جهة، الى ان هذه الاستراتيجية كانت ناجحة جدا في علاج "الانتباذ البطاني الرحمي" endometriosis وادارة التأرجحات والاختلافات في مستويات الهورمونات قبل بلوغ المرأة سن اليأس وتوقف العادة الشهرية لديها.
    وفي عام 2003 وافقت "إف دي إيه" على عقار "سيزونايل" Seasonale الذي هو OCs ، ويجري تناوله لمدة 84 يوما تعقبه فترة سبعة ايام يجري فيها تناول اقراص وهمية. والنساء اللواتي يتناولن "سيزونايل" يمرن بأربع دورات من العادة الشهرية في السنة الواحدة بدلا من 13 التي تحصل عادة مع اقراص OCs العادية.
    إيقاف العادة الشهرية
    وثمة مبررات نظرية لتخفيض عدد الفترات التي تمر فيها المرأة بالعادة الشهرية، او توقيفها كلية، منها انها تسبب ازعاجا لبعض النساء، بما في ذلك حصول تشنجات مؤلمة وتغيرات في المزاج وصداع ونزيف حاد قد يؤدي الى فقر الدم (أنيميا).
    وعلى صعيد الطبيعة فإن المرأة التي ترضع اطفالها تمر طبيعيا بعدد اقل من العادات الشهرية. لكن من جهة اخرى فإن الكثير من النساء قد يكن غير مرتاحات مع فكرة عدم حصول العادة الشهرية لديهن. بيد انه اكثر من ذلك اذا كانت المرأة تتعاطى اقراص منع الحمل التقليدية، فإن الاسبوع الذي تتناول خلاله الاقراص الوهمية يؤكد لها انها غير حامل، غير ان احد المخاوف المرتبطة بدواء "ليبريل" انه اذا فشل، فقد لا تعرف المرأة انها حامل فعلا.
    ولا تتوفر معلومات طويلة الامد حول سلامة "ليبريل"، لكن مخاطره تبدو شبيهة باقراص OCs التقليدية، وهي تزايد حوادث الخثرات الدموية والنوبات القلبية خاصة بالنسبة الى النساء المدخنات. (نتائج الاختبارات حول العلاقة بين سرطان الثدي و OCs لم تحسم بعد).
    اما على الجانب الايجابي فيبدو ان اقراص منع الحمل تخفض خطورة سرطان المبيض والسرطانات البطانية الرحمية، وقد يكون لأقراص "ليبريل" المفعول ذاته، لكن يتوجب الاخذ بعين الاعتبار ان تأثيرات تعاطي هذه الاقراص الاخيرة لأكثر من سنة غير معروفة لكون تأثيرات استخدام حبوب منع الحمل بشكل مستمر غير معروفة بعد.
    * طبيبة نساء في المجلس الاستشاري لقسم النساء ومراقبة صحتهن في جامعة هارفارد، خدمة هارفارد الطبية.


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 11:09 am