الأفوكاتو المصرى

اهلا بك زائرنا الكريم يشرفنا انضمامك الينا ومشاركتنا
الأفوكاتو المصرى

اسلاميات ،، تعارف ،، افلام،، البومات ،، برامج ،، استشارات قانونيه ،، مجالات متعددة

مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية مساحة إعلانية

It Is Time to know Muhammad The Prophet Muhammad

TvQuran

    كيف ننصر النبي صلى الله عليه وسلم

    شاطر

    AFOUCATO
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 2830
    نقاط : 8232
    تاريخ التسجيل : 02/05/2010
    العمر : 49
    الموقع : afoucato-eg.yoo7.com

    كيف ننصر النبي صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف AFOUCATO في الأحد أغسطس 01, 2010 8:48 pm

    تخيل لو استيقظت في الصباح الباكر على صوت صراخ أمك واستغاثتها ففزعت مما تصرخ فإذا بمجموعة من الجرائد قد نشرت صورتها وتنال من شرفها وتسخر منها فماذا ستفعل!!!!!!!!!!!/

    فكيف إذا كانت هذا الجرائد تسخر من من هو أحب إليك من أمك وأبيك والناس أجمعين إنه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! رسول الله صلى الله عليه وسلم !!!!!!!!!!!!!!


    رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي ضحى بكل شيء لينقذك من النار لتكون مسلما



    رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي خنق ووضع سلى الجذور على ظهره وطرد من وطنه


    رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي شج رأسه وكسرت رباعيته ونادى من يردهم عنا وله الجنة ليوصل هذا الدين إليك


    رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي ظل يدعوا لك يقول يا رب امتى امتى فقال الله لجبريل اذهب إلى محمد فقل إنا سنرضيك في أمتك ولا نسوؤك


    رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي اشتاق إليك فقال لوددنا أنا قد رأينا إخوانناقالوا يا رسول الله أو لسنا إخوانك قال أنتم أصحابي وإخواني الذين يأتون من بعدي


    رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قضى خطبته يوم الأضحى ثم نزل من منبره وأتي بكبش فذبحه رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده وقال بسم الله والله أكبر هذا عني وعمن لم يضح من أمتي


    رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي ظل يوصى أمته حتى أخر لحظه في حياته في سكرات الموت يقول الصلاة الصلاة وما ملكت ايمانكم


    رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يقف يوم القيامة على الحوض يسقى أمته فردا فردا بيديه شربة هنيئة لا يظمأ بعدها أبدا


    رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يقف بعد عبور الصراط ولا يدخل الجنة ولكن ينتظر امته ليدعوا لهم اللهم سلم سلم


    رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى يخرج الله بشفاعته من النار اقواما وقد تفحموا


    رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يمسك بحلق الجنة ليفتحها فيدخلها السابقين من امته


    كيف يسبون النبي صلى الله عليه وسلم ويسخرون منه ونحن على قيد الحياة


    ولكن لما لا


    لما لا يسبون النبي صلى الله عليه وسلم ومن بين أتباعه الآن من يسب دينه بالكلية


    لما لا ينتهكون حرمات المسلمات في أبو غريب وغيرها والمسلمات أنفسهن هن اللاتي نزعن عنهن حجاب عائشة أسماء


    لما لا يهينون الدين ونحن الذين أهنا ديننا لما فرطنا فيه و تخاذلنا عن نصرته


    لما لا ينهبون ثروات الإسلام ونحن الذين نتكالب على الدنيا كل يوم في كل صباح يخرج الملايين بعد الفجر بنصف ساعة أو ساعة يتنافسون على الدنيا ومن صلى منهم الفجر نسبة لا تذكر


    لما لا يهينون كتاب ربنا ونحن الذين هجرناه من رمضان إلى رمضان



    ........................... فما الحل إذاً ...................


    قبل أن أقول لك ما الحل وكيف ننصر دين الله ........ انظر كيف نصر الصحابة الأبطال دين الله


    انظر إلى أبى بكر يوم ضرب بالنعال حتى اغشي عليه وهو يدافع عن النبي صلى الله عليه وسلم
    انظر إليه يوم خرج من ماله كله في نصرة النبي صلى الله عليه وسلم

    انظر إليه يوم رافق النبي صلى الله عليه وسلم في الهجرة يحرسه عن يمينه وشماله ومن أمامه ومن خلفه


    انظر إلى عمر الذي اعز الله به الإسلام

    انظر إليه وهو يضرب عنق من لم يرضى بحكم رسول الله صلى الله عليه وسلم

    انظر إليه وهو يجاهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في كل الغزوات

    انظر إليه وهو ينصر دين الله بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم ويفتح أقطار الأرض



    انظر إلى على رضي الله عنه يوم بات في فراش النبي صلى الله عليه وسلم ينتظر الموت في كل لحظة

    انظر إليه يوم الخندق وهو يقتل عمرو بن ود
    انظر إليه يوم خيبر يوم فتح الله علي يديه


    انظر إلى خبيب بن عدى وهو مصلوب على جذع نخلة فيخيرونه بين الموت وبين كلمة لكنها كلمة تنال من النبي صلى الله عليه وسلم فيقول ما أحب أن أكون في أهلي ومالي معافى ويشاك النبي صلى الله عليه وسلم بشوكة



    انظر إلى طلحة بن عبيد الله يوم احد وهو يدافع عن النبي صلى الله عليه وسلم وقتل أمامه عشرة من الأنصار في كل مرة يعرض نفسه رخيصة لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم



    انظر إلى أبى طلحة الأنصاري وهو يرمى المشركين بالسهام يوم احد ويحتمي من الأعداء ويحمى النبي صلى الله عليه وسلم خلفه وفى وسط كل ذلك يرقب رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ينظر ليرى مصرع القوم فيقول لا تشرف يا رسول الله نحري دون نحرك يا رسول الله



    انظر إلى أم عمارة وهى تدافع عن النبي صلى الله عليه وسلم يوم احد بسيفها فتضرب في كتفها بالسيف فيترك مكان الضربة ثقب تضع فيه أصابعها وتظل تدافع عن النبي صلى الله عليه وسلم ويدعوا لها النبي صلى الله عليه وسلم بالجنة ويتعجب لها ويقول من يطيق ما تطيقين يا أم عمارة



    انظر إلى سعد بن الربيع وهو يحتضر فيقرؤه رسول الله صلى الله عليه وسلم السلام و يسألوه ألك حاجة فيقول بلغوا رسول الله صلى الله عليه وسلم منى السلام وبلغوا قومي الأنصار انه لا عذرا لكم عند الله إن خلص إلى رسول الله وفيكم عين تطرف



    وانظر إلى الصحابة عندما سمعوا عن سب النبي صلى الله عليه وسلم كيف فعلوا



    انظر إلى الطفلين بل الأسدين الكبيرين معاذ ومعوذ عندما سمعا أن أبا جهل يسب النبي صلى الله عليه وسلم فسئلا عنه فقيل لهما وما لكم وابو جهل قالا إنا سمعنا انه سب النبي صلى الله عليه وسلم فلا يفارق احد صاحبه حتى يقتل الأعجل منا الأخر فقتلاه جميعا



    انظر إلى محمد بن مسلمه حينما نادى النبي صلى الله عليه وسلم من لكعب بن الأشرف انه قد آذى الله ورسوله حينما سب النبي فانطلق إليه على ما بينهما من القرابة فلم يرجع إلا برأسه



    انظر إلى عبد الله بن عبد الله بن ابى بن سلول بن زعيم النفاق يسمع ان أباه قال لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل يقصد بالاذل النبي صلى الله عليه وسلم فذهب ابنه عبد الله إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال له مرني يا رسول الله أن اقتله بيدي فاني اكره أن يقتله غيري فلا أستطيع أن انظر إلى قاتل أبى فنهاه النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك
    فوقف على أبواب المدينة ينتظر أباه فلما قدم رفع السيف على رأسه وقال والله لا تدخل حتى يأذن لك رسول الله صلى الله عليه وسلم ولتعلمن من هو الأعز ومن الأذل






    ********************* فما دورنا لنصرة النبي ********************

    والآن آخى الحبيب قبل أن تخطو خطوة لنصرة حبيبك المصطفى اعلم أن الله ناصر دينه وان الدين لا يحتاج إلى احد قال تعالى (إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ)
    (فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)
    (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)
    (وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ)

    فالله عز وجل يحفظ نبيه صلى الله عليه وسلم من كيد أي أحد ومن كيد كل أحد

    كما حفظه يوم كان صلى الله عليه وسلم ساجدا أمام الكعبة فجاء أبو جهل ليطأ رأسه فإذا به يدفع بيديه إلى الأمام ويعود إلى الخلف فقالوا له مالك قال رأيت خندق من نار وأجنحة فقال النبي صلى الله عليه وسلم لو دنا منى لتخطفته الملائكة عضوا عضوا


    وكما حفظه يوم جاءت أم جميل الدميمة تبحث عن النبي صلى الله عليه وسلم فاخذ الله بصرها عنه


    وكما حفظه يوم خرج صلى الله عليه وسلم مهاجرا من بينهم فلم يروه وأغشى الله أبصارهم


    وكما حفظه يوم بات صلى الله عليه وسلم في الغار و صاحبه يقول لو نظر احدهم تحت قدميه لرآنا قال ما ظنك باثنين الله ثالثها


    وكما حفظه يوم احد حين نزل جبريل و ميكائيل يقاتلان دفاعا عنه صلى الله عليه وسلم


    وكما حفظه يوم حنين حين فر المسلمون فوقف صلى الله عليه وسلم يقول أنا النبي لا كذب أنا بن عبد المطلب صلى الله عليه وسلم أشجع الناس


    وكما حفظه يوم اخذ سيفه أعرابي وهو نائم تحت شجرة فوضع السيف على رقبته وقال من يمنعك منى فقال النبي صلى الله عليه وسلم الواثق في ربه : الله فسقط السيف من يده فاخذ النبي وقال له ومن يمنعك منى لان فقال لا احد كن خير اخذ فعفا عنه النبي صلى الله عليه وسلم

    فاعلم آخى الحبيب أن سعيك لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم لن تغير من الواقع شيئا لان الدين سينتصر حتما ولكنه يغير من واقعك أنت عند الله هل أنت ممن نصروا رسول الله صلى الله عليه وسلم فرضي عنهم وأحبهم أم انك ممن خذلوه فخذلهم الله


    **************واليك بعض النقاط العملية لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم **************

    (1) الرجوع إلى الله سبحانه وتعالى والتمسك بالإسلام قولا وعملا . ظاهرا وباطنا بالتوبة من الذنوب والمعاصي كـ( ترك الصلاة , التبرج , الاختلاط , إطلاق البصر , سماع الأغاني ...)
    وليعلم كل منا أنه على ثغر من ثغور الإسلام فلا يؤتين الإسلام من قبله
    قال تعالى (( إن الذين تولوا منكم يوم التقى الجمعان إنما استزلهم الشيطان ببعض ما كسبوا)) "آل عمران 155"

    (2) مقاطعة فعلية لكل منتجات هؤلاء الأقزام حتى يعلموا أنه لا أحد عندنا أغلى من رسول الله صلى الله عليه وسلم

    (3) الجد والاجتهاد في طلب العلم بنوعيه الشرعي والدنيوي لنكون بذلك أهلا لأن يمكن الله لنا في الأرض , قال تعالى (( وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل)) " الأنفال 60"
    وقال تعالى (( وعد الله الذين آمنوا منكم و عملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم و ليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا) "النور55"

    (4) نصرة النبي صلى الله عليه وسلم على كل المستويات كل بحسب قدرته كالمشاركة في المواقع الإسلامية الخاصة بنصرته صلى الله عليه وسلم أو ترجمة مقال يدعو إلى الإسلام ويبين خلقه صلى الله عليه وسلم وسماحته العظيمة ونشر ذلك بكافه الوسائل المتاحة كالإنترنت ..., وذلك بعدة لغات إن أمكن.

    (5) الوعي الكامل بهذه القضية وما يدبره أعداء الإسلام للمسلمين وتعميق قضية الولاء و البراء في نفوسنا .
    قال تعالى : (( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهو راكعون )) "المائدة55"
    وقال تعالى : (( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم )) " البقرة 120"

    (6) الدعاء والتضرع إلى الله أن يمكن لهذا الدين وأن يرد المسلمين الى دينهم ردا جميلا .

    (7) تقدير النبي صلى الله عليه وسلم بامتثال أمره واجتناب نهيه وإحياء سنته ومطالعة سيرته وأخلاقه صلى الله عليه وسلم والالتفاف حول العلماء العاملين والدعاة الصادقين و اجتناب طريق علماء الضلالة وأهل الأهواء .

    مـن يـدع حــب الـنـبـي ولـم يـفـد مـن هــديه
    فــســفـــاهـــــــــــــــــة وهـــــــــــــــــــراء
    فالحب أول شروطه وفروضه إن كان صدقا
    طــــــــــــــــــــــاعـة ووفـــــــــــــــــــــــاء

    و أخيرا أذكرك بقول الله تعالى ( هَاأَنتُمْ هَؤُلَاء تُدْعَوْنَ لِتُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَمِنكُم مَّن يَبْخَلُ وَمَن يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَن نَّفْسِهِ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنتُمُ الْفُقَرَاء وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ ) [محمد : 38]

    فها أنت الآن تدعى لتنفق من وقتك ومالك وجهدك لنصرة النبي صلى الله عليه وسلم فان نصرت الله نصرك الله وأيدك في الدنيا والآخرة وان تخاذلت خذلت في الدنيا والآخرة واستبدلك الله بمن ينصر دينه رغم انف الجميع

    *********انشرها ولك الأجر بإذن الله ولا تنسانا من دعائك*********[/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 3:32 pm